Moot Court

                     

 المحكمة الصورية:

إن المحكمة الصورية في جامعة بيروت العربية هي المحكمة الأولى التي تمّ تأسيسها على مستوى الجامعات اللبنانية، وهي أحد أهم النشاطات في كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة بيروت العربية، فالطلاب على موعد سنوي مع هذه المحاكمة، حيث أنها محاكاة للمحاكم الحقيقية في لبنان.

ويقوم الطلاب من خلالها بممارسة أدوار تمثيلية، خصوصاً دور القاضي ومحامي الدفاع ووكيل النيابة، وذلك في حضور الطلبة والأساتذة وضيوف الكلية.

ولعل أهم من ينتظر هذه المحاكمة هم أهالي الطلاب اللذين يحضرون مناقشة القضية ورؤية أبنائهم وهم يمثلون أدواراً يحلمون أن يروا أبنائهم بها في المستقبل.

والسبب في انشاء هذه المحكمة: هو التطبيق العملي لما يتلقاه الطالب من مواد نظرية يساعد على ترسيخ المعلومة وحسن التعامل معها في حياته المهنية من خلال اختيار موضوع من الموضوعات المعاصرة  التي تهم المجتمع المحلي أو الإقليمي أو الدولي.

يهدف وجود هذه المحكمة إلى تحقيق الآتي:

1- يكسب الطالب المهارات اللازمة لممارسة عمل المحاماة.

2-  يكسب الطالب المهارات اللازمة لممارسة عمل القاضي.

3-  يكسب الطالب المهارات اللازمة لممارسة عمل  النائب العام.

4-  تطوير القدرات الشخصية لدى الطلاب للدفاع عن أفكارهم أمام الجمهور والمؤسسات المعنية.

5-  تنمية المهارات اللازمة لممارسة عمل المستشار القانوني الذي يعمل في المؤسسات العامة والخاصة.

ومن أجل تحقيق المستوى الأفضل في التدريب، يعمل الأساتذة المشرفون على اختيار أهم السوابق القضائية التي تم عرضها أمام مختلف المحاكم، ومن ثم يتم إعادة طرحها في المحكمة الصورية وذلك من خلال الاستعانة بأصحاب الخبرة من القضاة ووكلاء النيابة.

ويهدف مسار التدريب من خلال المحكمة الصورية إلى صقل مهارات الطلاب في العديد من المهارات القانونية من اجل رفع كفاءتهم العملية التطبيقية وإعدادهم للانخراط في المهن القانونية بما يلبى احتياجات سوق العمل المحلي، ويواكب التطورات العالمية في هذا المجال.

وينطوي هذا الجهد على تدريب الطلاب على قضايا واقعية متميزة وتشمل أفرع القانون المختلفة والتي سبق أن نُظرت من قبل القضاء وصدرت بها أحكام، سواء أكانت قضايا جزائية أو مدنية.

موقع المحكمة:

تقع في كلية الحقوق والعلوم السياسية في الطابق الثامن في مبنى الحريري في قاعة خاصة هي قاعة المحكمة.

وهي نموذج حقيقي للمحكمة من حيث المنصة التي يجلس عليها القضاة أو مكان النائب العام وحتى مكان جلوس المتهم.

معرض الصور